من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | السبت 26 مايو 2018 04:07 صباحاً
رأي

متحدون مع البحسني

السبت 25 نوفمبر 2017 03:19 مساءً

قد يكشف العنوان ماذا اريد أن اقول, ولكن ربما لم يتسع لمضمون ما اريد ايصاله للعالم, ومع ذلك فلست وحدي من قال إننا " متحدون مع البحسني", وسبقني قبلها الالاف من الحضارمه في الداخل والخارج, إننا وبدون مقدمات متحدون مع الرجل الذي استطاع ان يلقن عصابات صنعاء ومن على شاكلة علي محسن الأحمر وعلي عبدالله صالح درسا لا ينسوه طيلة الف سنة قادمة عندما يفكرون بحضرموت والسيطرة عليها, اننا متحدون مع الرجل الذي استطاع أن يرعب مرتزقة تنظيمي القاعدة  و داعش, المدعومين من عصابة الاحمر, وجعلهم يفرون من مدن ساحل حضرموت مرتدين البراقع كالنساء.

 

ويجب أن يعرف كل المتآمرون على حضرموت إننا لن نكون (إلا) متحدون مع البحسني, ولن أتردد من ذكر أتباع الحوثي وصالح وايران, وجماعة الإخوان واتباع قطر بعد كلمة (اعداء حضرموت) فهم لم يكونوا إلا أعداء لنا , ولكني قد اخجل إذا ذكرت المتآمرين على حضرموت من ابناءها من شراذم حزب الإصلاح والحراكيين من أنصار باعوم وايران, ومع ذلك فإن كل حضرموت متحدة مع البحسني باستثناء الشراذم التي سبق ذكرها, ومهما كانت محاولاتهم, ومهما كتبوا أو قالوا, فإن موقفنا ثابت كثبوت الجبال, ولن يتغير.

 

ومثلما كان البحسني مخلصا مع حضرموت في كل شيء, فلن  نكون والله إلا مخلصون معه, وسنكف آذاكم ايها الإعلاميين المرتزقة عنه, ولن تنجح محاولاتكم في خلط الأوراق, او التغني بحال المواطن, لأننا نعرف جيدا توجهاتكم السياسية ولصالح من اعداء حضرموت تعملون, ولن يمر مشروعكم ابدا, وذلك لأن المخطط الذي تديره الجهات التي تدفع لكم هذا الكم الهائل من الأموال اصبح مكشوفا, ولم تكن الأزمات المفتعلة في الايام السابقة إلا من أجل إعطاء حملتكم الإعلامية ذريعة, لأجل نزع حب البحسني من قلوب ابناء حضرموت المخلصين, وتمنحوا سببا للشرعية المنبطحة تحت أقدام الاخوان, لتبعد  هذا القائد الذي التف حوله كل الحضارم في الداخل والخارج, ولن يتحقق لكم ذلك, ومحاولاتكم لن تزيد قلوب الحضارم في البحسني إلا حبا واحتراما.

 

وحتى تعرفوا ايها المتآمرون .. إن الذين حول البحسني اليوم ليسوا جنود النخبة  فقط, إنما كل ابناء حضرموت مصطفين حوله, ولن نتركه ابدا وسنصرخ فوق رؤوسكم بالصوت الذي يزعجكم, (إننا متماسكون حول البحسني) ولن نتخلى عنه, ولربما نحمل بنادقنا إن لزم الأمر, و سنحول اقلامنا إلى مدافع لندك بها حملتكم القذرة, ولن نتردد أبدا في كشف المتطورين في هذا المخطط القبيح.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها