من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الاثنين 18 يونيو 2018 07:52 مساءً
رأي

دعم قناة صوت الجنوب مؤازرة لشعب الجنوب واجب وطني على كل عربي

الاثنين 06 مارس 2017 10:06 صباحاً

يا أحرار العالم لم نكن نملك قناة إعلامية إنما نملك شعب اسطوري.

 

لا يمكن لأحد أن يتجاهل كفاح شعب الجنوب العربي وقد بات للجميع في هذا العالم يدرك هذا الكفاح المرير عبر سنوات طويلة قدمت فيه التضحيات الجسيمة متمثلة بعشرات الآلاف من الشباب نساء ورجالاً قضوا نحبهم تحت سياط جلادي النظام الاحتلال اليمني المتخلف واليوم يقبع في السجون  الآلاف اخرى من مناضلي شعب الجنوب العربي.

 

قناة صوت الجنوب جزء لا يتجزأ من حركة الكفاح  من اجل الحرية والتحرر من الانظمة الفاسدة المرتبطة بنظام الاحتلال.

 

أصبح أمرحتمي ولابد ان تكون هناك جسور للتواصل الوطني والانساني بين شعب الجنوب  والعالم والخليج العربي.

 

الإعلاميين الجنوبيين والخليجيين والعرب مُطالبين اليوم اكثر من اي وقت مضى بدعم نضال شعب الجنوب  ودعم الإعلام الجنوبي الممثل بقناة صوت الجنوب وهم الآن يخطون خطوات مصيرية باتجاه التخلص من إحتلال نظام مشروع الإرهاب العالمي الذي ابتلى به شعب الجنوب ووطننا العربي ، وكما ان الاعلام العربي مطالب اليوم بوقفة مشرفة تجاه القيادات الجنوبية والقوات المسلحة الجنوبية فهذه القوات استطاعت ان تتجاوز الخطوط واشرقت لها طرق الوصول الى الخلاص من الطغيان المستكبر المتمثل بشياطين  فشلت أكاذيبهم وانكشفت الاعيبهم امام الرأي  الخليجي والدولي وفشلت كل مؤامراتهم وسقطت اقنعة عملائهم في وطننا العربي ، وانتهت ماكينة اعلامهم الكاذب من كانت تصور  المليشيات الإرهابية للاحتلال اليمني بالمقاوم والمدافع فلم يعد للقاصي والداني في خيانة نظام شرعية إخوان اليمن لدول الخليج وللاسلام الحنيف المتسامح بعد ان شوهوا صورة المسلمين في الجنوب العربي بالتفكير وبالمكائد وبالفتن والقتل.

 

وفشلت والى الابد نظريتهم الخبيثة بتصدير ثورة زائفة وكان الفضل الاول يرجع إلى صمود أحرار شعب الجنوب العربي من كشف دجل الدجالين وحقد الحاقدين فكانت وإرادتهم قهرت المستحيل  مقاومة من طراز فريد في هذا الزمن الصعب.

 

ضرورات العمل يتطلب على دعم قناة صوت الجنوب واحتضانها كحكومة في المنفى التي تتواجد فيه في جمهورية مصر العربية(العمود الفقري العربي).

 

دعم قناة صوت الجنوب هو انتصار قبل أن يكون لصوت شعب الجنوب العربي الأحرار  حليف هام بالمنطقه للتحالف الخليجي من سحق  المد الصفوي وكسر مشروع ايران هو انتصار للخليج العربي وللتحالف العربي والمنطقة.

 

  لذلك دعم الإعلام الجنوبي( قناة صوت) وانصافها في المحافل العربية والدولية بات واجب وطني والوضع الحالي يتطلب الإعلام الهادف لينقل القضايا والموضوعات الهامة والأحداث بكل صدق وشفافيه وقطع الطريق عن الإعلام الزائف من يحاول تزوير الحقائق ليعبر عن أفكار الظالمين.

 

  ولا يمثل صوت المواطن ولسانه إنما قناع يستخدم للمتاجرة والابتزاز باسم المواطن الذي بسبب هؤلاء ضاعت ابسط حقوقه وهي الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها