من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأربعاء 18 يناير 2017 06:11 مساءً
حوارات واستطلاعات

الشيخ "عمرو بن حبريش": حلف حضرموت منذ نشأته عمل من أجل حضرموت ويسعى لتحقيق مطالب وحقوق أهلها وهو ليس بديلًا عن السلطة

أورينت جورنال - حوار صلاح بوعابس الثلاثاء 10 يناير 2017 05:45 مساءً

 

استضافت "قناة حضرموت" في برنامجها الاسبوعي "لقاء خاص" الذي يعده ويقدمه الاعلامي المتميز "صلاح بن جوهر",  الشيخ "عمرو بن حبريش العليي" وكيل أول محافظة حضرموت,  رئيس حلف حضرموت, ورئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر حضرموت الجامع, الذي أجاب على العديد من الاسئلة المتعلقة بدور السلطة المحلية والتزاماتها وكيفية ايفاء بالمتطلبات وتأمين الخدمات وصرف مرتبات الموظفين ومعاشات المتقاعدين , ومسيرة "حلف حضرموت" وما تحقق من أهدافه وتطلعاته ودعوته لعقد "مؤتمر حضرموت الجامع" وإلى أين وصلت أعمال لجانه الفرعية والتخصصية , والمصاعب التي يواجهها.

 

وفي السطور التالية رصدًا شاملًا للمقابلة التلفزيونية لبرنامج "لقاء خاص":

 

المذيع : تتجه الأنظار هذه الأيام إلى حضرموت التي تستعد لعقد "مؤتمر حضرموت الجامع" .. والسؤال إلى أين وصلت أعمال اللجان الفرعية والتخصصية , كيف تبنى المؤتمر  الأهداف الحقوقية لأبناء حضرموت , ما هي المصاعب التي يواجهها , هذه المحاور وغيرها من الموضوعات نناقشها في حلقة من برنامج "لقاء خاص" مع الشيخ عمرو بن حبريش العليي وكيل أول محافظة حضرموت , رئيس حلف حضرموت , ورئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر حضرموت الجامع .. أهلًا بك عمرو

الشيخ بن حبريش : أهلًا وسهلًا فيك.

 

المذيع : دون شك هناك الكثير من الإجراءات , والكثير من الفعاليات تشهدها حضرموت هذه الأيام , نحن نعتقد أيضًا من أبرز هذه الفعاليات الاستعدادات لعقد "مؤتمر حضرموت الجامع" , دعنا في صورة آخر الترتيبات والاجراءات إلى أن وصلت اللجان الفرعية والتخصصية.

الشيخ بن حبريش:  بسم الله الرحمن الرحيم .. حياكم الله .. أولًا بالنسبة لمؤتمر حضرموت الجامع تم الإعلان عنه في الذكرى الثانية لاستشهاد  مؤسس الحلف الشيخ "سعد بن حبريش" وانطلاق الهبة في "سوط بالعبيد" حيث تم الإعلان عن تبني حلف حضرموت عقد "مؤتمر  جامع" , وهو تتويجًا للجهود والعمل في حضرموت منذ ما قبل تأسيس الحلف , هناك عمل متواصل جري على سلسلة من المراحل , وما الاعلان عن "المؤتمر الجامع" إلا تكملة لهذه المراحل وما أنجز فيها.

 

المذيع : نفهم من هذا أن "مؤتمر حضرموت الجامع" جاء ملبيًا لدعوة الحلف؟

الشيخ بن حبريش: نعم .. عندما احتضنت قبائل بالعبيد الذكرى الثانية في "سوط بالعبيد" تم الإعلان عن تبني "مؤتمر جامع" , ومن ذاك اليوم تم التحضير , وهناك اجتماع لرئاسة "حلف حضرموت" كان في المسيلة بعد هذه الدعوة تم الاتفاق بأن يكلف "رئيس الحلف" التواصل مع المجتمع المدني وتكوين لجان تواصل , وبالفعل ومن تلك اللحظات تشكلت لجان تواصل مع المجتمع المدني في الوادي وفي الساحل وبدأت عملها , بالنسبة للجان التواصل بالساحل كانت هناك نوع من المعوقات إذ كان تنظيم القاعدة متواجد في الساحل , فعملت هذه اللجان بطريقة سرية , وبعد تحرير الساحل تمكنت كل اللجان من العمل بشكل كثيف , ونحن هدفنا من المؤتمر جمع الكلمة والرؤي فيما يخدم حضرموت ونهضتها ويحافظ على الانجازات المحققة سواء على المستوى العسكري أو مستوى تحرير الساحل والهضبة , والآن كما تعلمون المنشاءات النفطية وساحل  حضرموت بالكامل بيد قوات  من أبناء حضرموت , وبحيث يواكب هذا النصر ويعمل على تعزيزه.

 

المذيع: (مقاطعًا) سنأتي إلى هذه المحاور من الحديث , لكن البداية  نتحدث عن الاستعدادات وإلى أين وصلت اللجان , كما علمت الآن أنكم في مرحلة النزولات على مستوى وادي حضرموت والصحراء كذلك هناك أيضًا مشاركات , وهناك تفاعل كبير حقيقة مع عمل اللجان؟

الشيخ بن حبريش: بالفعل , على مستوى المؤتمر من يوم الاعلان له, نحن نحاول نعمل ليل نهار بكثافة , لجان التواصل الفرعية على مستوى الجانب القبلي غرب المكلا وشرق ساحل حضرموت, هناك اختصاصيين وأكاديميين يعملوا بجهد في عملية الاعداد للجوانب التحضيرية من جمع الوثائق ومناقشتها وتحليلها وفرزها وفق المحاور , ولدينا كوادر وأكاديميين في مجالات اختصاص من كل الطيف الحضرمي ليس من قبيلة بعينها أو فئة , ونرحب أيضًا بالآخرين , فأي شخص لديه فكرة تخدم حضرموت مرحب به , فهذه اللجان تستعين بخبراء من الداخل والخارج, بالمختصر هو عمل ميداني بحت وأمور منظمة ما فيها أي تدخلات أو  محاباة , وهناك لجان نزلت إلى الوادي كما قلت تلتقي بالكوادر والشخصيات هناك , ونجدها مناسبة أن نشكر الوكيل والسلطة المحلية هناك على اتاحة الفرصة للجان أن تلقي بشخصيات حضرموت الوادي, وكان تفاعل غير مسبوق.

 

المذيع: طيب الشيخ عمرو , فيما يتعلق بالمعايير التي تم على ضوئها اختيار المشاركين , يقال الكثير في هذا الموضوع بأنه تم تهميش مكونات المجتمع الحضرمي , وليس بدرجة من الدقة تمت عملية الاختيار , كيف ترد على ذلك؟

الشيخ بن حبريش: أولًا ليس مقصود تهميش أي مكون أو جهة  أو شخص حتى فرد بنفسه , فنحن بالنسبة لتكوين هذه اللجان نؤكد بأنه تم تكوينها على أساس الاختصاص , وهي عبارة عن لجان تحضيرية من اكاديميين ومختصين وذوي كفاءة وخبرات في مجال الاقتصاد والحقوق والتاريخ وغيرها من المجالات ومن كل أطياف النسيج الحضرمي , أما بالنسبة للمؤتمر فهو لم يبدأ بعد , فهذه اللجان هي تعد للمؤتمر وتحضر له في كل الجوانب وتستقبل الرؤى ودمجها وبلورتها من الداخل والخارج ويعملوا بحث واستخلاص للوثائق والأوراق المقدمة من المكونات المختلفة والافراد , بعد ذلك سيجتمع كل مراجع حضرموت بما فيهم القبلي والمدني ورؤساء المكونات السياسية والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والعلماء والشباب والمرأة , وكل شخصية  في حضرموت يعرض عليها نتاج عمل هذه اللجان وما ناقشته ومن ثم عرضه على المؤتمر لإقراره.

 

المذيع: دعني أكون أكثر صراحة معك في هذه النقطة بالذات , البعض يتخوف أن تنعكس التجربة السلبية لتنازع الاحزاب داخل "مؤتمر حضرموت الجامع" , الأولية هي في الأصل أن تكون الانتماء لحضرموت لكن خوف الان من بعض المشاركين الذين لا يزالون ينحون بانتماءاتهم نحو الأحزاب , هل هناك اطار معين يضمن بأن هؤلاء الذين يشاركون في المؤتمر ولائهم الأول لحضرموت؟

الشيخ بن حبريش: شوف .. قبول هذه الشخصيات في المؤتمر بشخصيتهم الحضرمية بدون حزبية ولا هناك محاصصة حتى من جانب قبلي أو احزاب , ونعتمد على أسس ومعايير  ووفقًا والاختصاصات والمؤهلات هي التي تخول لهم الدخول في هذه الدائرة وبشخصيتهم الحضرمية طبعًا.

 

المذيع: هل تم تحديد موعد معين لعقد المؤتمر أو ما زال مفتوحًا ؟

الشيخ بن حبريش: المؤتمر منذ بدايته لم يحدد له موعد , ونحن نعتمد على سير عمل اللجان , وهذه اللجان المختصة هي أعلم بعملها , وعندما يروا أنهم استكملوا أعمالهم فأن اللجنة التحضيرية الرئيسة ستقيم ذلك وتنطلق للمرحلة التي تليها في الأعداد للمؤتمر.

 

المذيع: هل هو مؤتمر تأسيسي حتى الآن أم أنه مؤتمر سينتهي في وقت محدد لبدء الأعمال , هل أنتم تنظرون للإجراءات بأنها في اطار مؤتمر تأسيسي فقط ؟

الشيخ بن حبريش: هو "مؤتمر حضرموت الجامع" لم يكن مؤتمرًا تأسيسيًا , وهو مؤتمر له نتائج ومخرجات وقرارات يصادق عليها من قبل شخصيات حضرموت ومرجعياتها.

 

المذيع: كما تعلم الشيخ عمرو بأنه في مواطن الاغتراب الكثافة الحضرمية الكثير , هل تم المراعاة لهذه المسألة.

الشيخ بن حبريش: نحن نهتم بالحضارم سواء في الداخل أو بالخارج, نحتاج للجميع كل شخص حضرمي نحتاجه , ونحتاج لمن هم في الخارج, وللأخوة الذين هم في السعودية أن وجد بينهم تباين في وجهات النظر  نقول لهم اتفقوا فيما بينكم البين , نحن نحرص على تجميع الرؤى من الخارج ومن ثم ترسل إلى اللجان الموجودة في الداخل لكي تضم إلى الرؤى الداخلية إذا اتفقوا فيما بينهم وإلا فليأتوا برؤاهم المختلفة فنحن نرحب بالكل ليس لنا أية مشكلة أو تحفظات في أي اتجاه.

 

المذيع: كيف تنظرون أيضًا إلى دعوة تصحيح المسار , ماذا يعنى تصحيح المسار , هل هناك أخطاء ارتكبت في المؤتمر حتى يتم تصحيحها مثلًا ؟

الشيخ بن حبريش: أي دعوة لتصحيح المسار أنا أعتبرها موافقين عليها , نحن متفقين على العمل نفسه للتصحيح , ونحن نقول أيضًا أي أخطاء تصحح ليس لدينا مشكلة في ذلك , وأي عمل مثل هكذا يكون فيه قصور وترافقه سلبيات, وهو عمل الجميع ليس عمل شخص بعينه , ونتائجه يعود أيضًا بالنفع على الجميع ولن يعود على شخص بعينه , ونحن نقول للذين يطالبون بتصحيح المسار , حيا الله  أنه فيه مسار  يسير إلى الأمام , واذا كان هناك توجد اخطاء تصحح , وتعالج أي سلبيات أو قصور فنحن نكمل بعضنا بعضًا , لكن تكون في المضمون , أي نحدد المضمون الذي فيه الاخطاء وتصحح.

 

المذيع: (مقاطعًا) تقصد الأخطاء في الإجراءات لكن من حيث المضمون ينبغي أن يكون ثابت ويتفق عليه الجميع.

^الشيخ بن حبريش : نعم .. واذا هناك أخطاء في فقرة ما أو بند معين يتم تعديله وتصويبه , أو أي مقترح اضافي أيضًا ما فيه أي مشكلة , وناتج العمل هذا سيعرض على الشخصيات المرجعية هنا تمكن الأهمية , بمعني أي شيء ليس فيه اجماع غير ملزم لحضرموت.

 

المذيع: هنا بعض يتساءل ما هي أهداف "مؤتمر حضرموت الجامع" ؟ إلى أين سيصل؟ ما هي الأسس والمبادئ الذي تتبناه المؤتمر؟

الشيخ بن حبريش: لاشك ان هناك جهود كثيرة سبقت, ومنذ تكوين "حلف حضرموت" والقبائل كانت تجمع في "وادي نحب" مرتين أو ثلاث مرات في الشهر في ظل وجود القاعدة في الساحل قبل السيطرة كان للحلف دور في رفد الاجهزة الموجودة آنذاك , وقد بدأت المرحلة منذ ذلك الوقت وإلى الان تم إنجاز بعض الأهداف , وهناك أهداف لم تنجز , المؤتمر لكي يثبت هذا الإنجاز ما بعد فترة التحرير, ولكي يصنع المستقبل نحتاج أمور حقوقية , نحتاج مشاريع اقتصادية وخدمية , مثلما عندنا إنجاز عسكري نريد إنجاز اقتصادي ومن ثم الكل يأتي بفكرته , لدينا ناس مختصين وأكاديميين لديهم مشاريع وأهداف كبرى على مستوى حضرموت , عندما يكون صوتنا ورأينا واحد ونجمع عليه يكون التنفيذ أكثر سرعة للإنجاز.

 

المذيع: تعددت الآراء والاطروحات بشأن المؤتمر في أهدافه البعيدة البعض قال أنه يرمي إلى فصل حضرموت أو إلى أحياء الدولة الحضرمية , البعض قال أنه يتبني أجندات خارج أطار المطالب الحقوقية التي رفعها حلف حضرموت .. هل هذا صحيح ؟

الشيخ بن حبريش: أولًا المؤتمر لديه أهداف ويجتمع على مطالب حضرمية, والكل سيدلي بدلوه , بالنسبة لي شخصيًا لا أعرف ما هي المواضيع التي طرح لكن أستطيع أن اقول بأن هذا المؤتمر لكل حضرمي يطرح رأيه وفكرته ومشكلته , وهو لن يسعى إلى فصل حضرموت وإلى أمور مثل هذه , نحن من  ضمن إطار عام وفي مرحلة نتأثر بما حولنا عندنا شرعية ولدينا تحالف , ولم نصل إلى ما تم تحقيقه على الواقع الا بهذا الشيء , وهذه ثوابت ليس فيها خلاف , وأتساءل لماذا عندما نجتمع ونطالب بحقوقنا ونسعى لترتيب البيت الداخلي الحضرمي تظهر هذه الأصوات .. لماذا؟ ..  فنحن يحق لنا مثل غيرنا أن نجتمع ونتشاور بيننا البين , ومخرجاتنا تكون عامة إذا أقرها الجميع , وإذا لم تقر من الجميع فهي غير ملزمة باسم حضرموت.

 

المذيع: فيما يتعلق بالمطالب القديمة التي رفعها "حلف حضرموت" هل استوعبها "مؤتمر حضرموت" , كان على صعيد العائدات النفطية أو على صعيد حتى العمالة فيما يتعلق بالمنشاءات النفطية والشركات , الكثير من المطالب وهناك قائمة بالمطالب هل تبناها المؤتمر؟

الشيخ بن حبريش: مطالب  الحلف التي أسس من أجلها واضحة , ومنها أن يكون الأمن في حضرموت من ابنائها , والأولوية في العمالة بالشركات لأبناء المحافظة , الآن نقول تحقق شيئًا من هذا  , فالأمن في القطاعات النفطية وفي ساحل حضرموت هم من أبناء حضرموت حاليًا . ثانيًا العمالة في الشركات وغيرها لم يبدأ بعد الشركات النفطية في عملية التشغيل أو العمل حاليًا , لكن المؤتمر قد يدرس هذا وقد يضاف له وقد يضاف له مشاريع أكبر .. أنا شخصيًا لا أعرف ما هي المواضيع التي تم طرحها , وهي الان قيد الطرح.

 

المذيع: تم الاحتفال بالذكرى الثالثة للشيخ "سعد بن حبريش" الذي مثل رمز بارز في المطالبة بحقوق أبناء حضرموت ودفع في سبيل ذلك حياته, اليوم ونحن في الذكرى الثالثة , إلى أين سارت دعوة "سعد بن حبريش" هل تحقق منها شيء , هل ترون أننا نسير في الاتجاه الصحيح اليوم , هل رفعت المظالم ؟

الشيخ بن حبريش: "الحلف" عندما سار بهذه المطالب بتعاون الجميع والتفاف كل أبناء حضرموت كاملة , وعمي الشيخ سعد رحمة الله تم انتخابه رئيسًا للحلف آنذاك ولكن الجهد جهد الجميع , والمشاركة مشاركة الجميع , والطرح طرح الجميع , حاليًا تم تحقيق بعض الأهداف التي طالب بها الحلف , ومنها الأمن , وما نعيشه حاليًا من استتباب أمني هو من ثمار تأسيس الحلف ومن ثمار مؤتمرات الجمع الحضرمي , فعندما كنا في شهر يوليو 2013م ما كان لدينا أمن بهذه الطريقة , , لكن اليوم والحمد لله عندنا الأمن في الساحل والهضبة والمنشاءات النفطية هو أمن داخلي من نفس حضرموت.

 

المذيع: أنا في الحقيقة ارغب في معرفة دور "حلف حضرموت" في ظل الواقع الجديد , هل الحلف لازال يحتفظ بتلك الدلالات والمعاني قبل تحرير ساحل حضرموت – المكلا – في ظل الواقع الأمني الجديد والتطورات والإنجازات التي تحققت الآن على الواقع , ما هو الدور المنوط بالحلف ؟

الشيخ بن حبريش: دور الحلف منذ نشأته وهو يعمل من أجل حضرموت إلى اليوم , ولكن هناك تفاوت من حيث العمل , حيث كان العمل في ظل النظام السابق صعب والان الحمد لله تحسن مستوى العمل مثل التحضير لمؤتمر حضرموت الجامع الذي تبناه الحلف , ونقدر نقول ان الحلف يكمل المشوار الذي بدأ به برئاسته وبأعضائه وبكل القبائل وكل فئات المجتمع الحضرمي.

 

المذيع: الفترة الماضية وصف الحلف بأنه تجمع قبلي هكذا حتى الاسم كان "حلف قبائل حضرموت" , طبعًا الواقع الحضرمي هناك ائتلاف قبلي كبير في حضرموت وتعدد القبيلة في حضرموت , لكن اليوم كيف يستفاد من هذه القوة في اطار المكونات الأمنية , هل تضخون بكفاءات كان على الصعيد الأفراد أو الضباط من النخبة الحضرمية؟

الشيخ بن حبريش: بالنسبة الحلف قبلي المنشأ , كان "حلف قبائل حضرموت" عندما تم التوقيع من قبل مراجع قبائل , ولكن عند الاستمرار والأهداف نفسها التي أسس من أجلها أهداف تخص الجميع في حضرموت ولا تخص القبائل لوحدهم , ثم تم توسيع قاعدة الحلف ليشمل كل أبناء حضرموت , وتم اقراره من قبل رئاسة الحلف ثانيًا تم تغيير المسمى من "حلف قبائل حضرموت" إلى "حلف حضرموت" يعني الحلف يمشي في اتجاه الجميع بدون اقصاء وفوائده للجميع , وبالنسبة للحلف هو من رحب بالتحالف العربي عند اول وصول له ومعسكرات التحالف التي كانت في الخالدية أو في وادي نحب ضخت بالأفراد للانخراط في الجيش أو الأمن وقدمنا كل ما نستطيع نقدمه لهم في هذا الجانب.

 

المذيع (مقاطعًا): لكن الآن فيما يتعلق بالقوى التي تتكي عليها النخبة الحضرمية , فما مدى التنسيق بينكم وكيف يرفد الحلف هذه القوى بالأفراد؟

الشيخ بن حبريش: نحن نقول ان هذه القوة "النخبة الحضرمية" هي لحماية حضرموت كيف ندعمها مجتمعيًا هذا من ضمن أوليات الحلف , بمعنى ضخ القوى للتجنيد ومن ثم تعزيزها بدور قبلي ومجتمعي , هناك عندنا حزام أمني يتبناه قائد المنطقة حول المكلا وشرق الساحل حزام أمني رفد للنخبة , ثانيًا الحلف يرفد في جانب مجتمعي كما أن المؤتمر الجامع ايضًا يحمل مشروع "النخبة" وكيف يدعمها ويعززها مجتمعيًا كقوة تحافظ على أمن واستقرار حضرموت.

 

المذيع: على الصعيد الداخلي هل الحلف سيكون بمثابة قوى معارضة لمواجهة أي اخطاء ؟

الشيخ بن حبريش: بالتأكيد الحلف ليس بديلًا عن السلطة هو رافد لها وفي مسارها الصحيح واذا كانت هناك أخطاء تناقش الأخطاء من جانبها , وتعالج بالطرق السلمية المناسبة.

 

المذيع: هناك تصريح سابق لك أظهرت اعتراض للسلطة المحلية فيما يتعلق ببعض الاتفاقيات التي تبرم خارج اطار موافقة السلطة المحلية بالشأن النفطي تحديدًا .. إلى أين وصلتم بهذا الشأن مع الحكومة , وهل تم الاستجابة لمطالب السلطة المحلية؟

الشيخ بن حبريش: نحن طبعًا لدينا في الحلف منذ البداية مطالبات ومفاوضات مع الرئاسة حول مطالب حضرموت وحول مقتل الشيخ "سعد بن حبريش" لدينا توجيهات من رئيس الدولة حول نقل مكاتب الشركات النفطية وبالتوظيف في أمور عدة , وهناك اتفاقية مبرمة ما بين الحلف ورئاسة الدولة موقعين عليها اطراف من الدولة , اتفاقية ملزمة بشروطها نحن الان نقدم هذه الاتفاقية من ضم وثائق المؤتمر لكي تناقش عبر مختصين , بيننا اتفاقية موقعة متفق عليها على أساس تنفيذ مطالب حضرموت  عبر الحلف , الآن هناك شركات وقطاعات نفطية تضم دون علم السلطة والمجتمع , ونحن نعتبر هذا الشيء ليس تجاوزًا على الاتفاقيات الموقعة والمتفق عليها ,بل تجاوزًا للكل للسلطة والمجتمع , هناك حقوق واستحقاقات فيما يخص التلوث للبيئة من قبل شركات كانت متواجدة بنشاطها النفطي وبمجرد هذا " الضم" و"الاستلام" تعفى مما عليها من أضرار وحقوق وغيره.

 

المذيع: ما هي الجهات التي ينبغي التفاوض معها وينبغي أن تواجه هذه المطالب الحقوقية هل هي الدولة نفسها أم الشركات مباشرة , كيف أيضًا يتم التعبير بقوة عن هذه المطالب فيما يتعلق بالعمالة التي نرى انها قليلة من أبناء حضرموت ربما في الشركات النفطية؟

الشيخ بن حبريش: الآن لدينا سلطة من أبناء حضرموت هي التي تتبنى بنفسها المطالب والحقوق نحن نرفدها بكل الوثائق والأوراق , حيث كان هناك اتفاقيات مع الحلف وغيره في فترة اللا دولة موجودة نزود السلطة بها ويتم التفاهم عبرها , هناك محافظ موجود يتبني التواصل وهو قائم على حقوق حضرموت.

 

المذيع: هل تم التعويض في مرحلة ما أو هناك وعود حتى على الاقل بالتعويض للمتضررين من جراء التلوث النفطي؟

الشيخ بن حبريش : لحد الآن لم تكون هناك جهة للتفاوض نسمع فقط عملية الضم لتوتال ولقطاع آخر عن بعد, ومدراء الشركات ووزير النفط كلهم خارج الوطن, وهنا السلطة المحلية والمجتمع ليس لديهم علم بما يجري.

 

المذيع: اليوم وأنت وكيل أول محافظة حضرموت لازالت هناك اشكاليات فيما يتعلق بالطاقة الكهربائية في مناطق حضرموت بشكل عام للأسف الشديد هناك الكثير من النواقص بالرغم أن حضرموت هي التي تضخ ميزانية الدولة من العائدات النفطية الضخمة , كيف تأمنون نسب مريحة تحفظ لحضرموت حقها ولأبنائها على الاقل يعود ذلك لصالح حركة التنمية في البلاد؟

الشيخ بن حبريش: حضرموت مرت بأحداث كثيرة , كانت كما تقول ترفد لكن الآن بعد المرحلة الموجودة الحالية هناك تعطيلات وتعثرات كثيرة وفي عدة أمور عندما موارد المحافظة لم تكن بالشكل الكافي المطلوب وهناك خطط للسلطة المحلية في مجال الخدمات ومنها الكهرباء , وهناك وعود من قبل رئيس مجلس الوزراء في ايجاد 30 ميجا وهي في اطار التنفيذ والحمد لله , نحن نأمل ونسعى لتحقيق الاستقرار أمنيًا وخدميًا.

 

المذيع: من الصعب الآن أن نتحدث عن قضايا حضرموت ونتجاوز الجانب الأمني الذي هو أساس , كيف تقيمون الجانب الأمني حاليًا؟

الشيخ بن حبريش: الجانب الأمني والحمد لله في تحسين مستمر وجيد جدًا خاصة في ساحل حضرموت والهضبة أفضل بكثير من المحافظات الأخرى التي تشهد اختلالات أمنية كبيرة.

 

المذيع (مقاطعًا): ولكن حضرموت دفعت الثمن؟

الشيخ بن حبريش: هذا ضروري أي سلام واستقرار  لابد أن يكون له تضحية , لكن في الساحل والهضبة الآن الأمور تحت السيطرة , وهناك تفاعل مجتمعي كبير مع جهود استتباب الأمن والاستقرار , وهناك جهود جبارة تبذل في هذا الاتجاه وتطوير مستمر في الجانب الأمني.

 

المذيع: على صعيد المؤسسات الأمنية والنخبة الحضرمية هل فتحت مجالات القبول للشباب على مستوى النخبة وعلى مستوى المؤسسات هل هناك وعود بتجنيد واستيعاب أعداد كبيرة لتأمين الأمن الداخلي ؟

الشيخ بن حبريش: أولًا بالنسبة للأمن العام الداخلي وحسب تصريح للأخ المحافظ بأن هناك دفع لكل مديرية 50 فرد يتم استيعابهم في الأمن العام , بالنسبة لقوات النخبة الحضرمية هذه حسب احتياجات الخطط العسكرية مع قيادة المنطقة والتحالف اذا كان هناك حاجة للتجنيد جديدة هم أعلم بهذا الشيء.

 

المذيع: اذا تحدثنا عن الجانب السياسي, ابتداء من "مؤتمر حضرموت الجامع" هل هناك تصور  لوضع حضرموت في الخارطة السياسية , بصيغة أخرى أين ستكون حضرموت؟

بن حبريش: نحن نريد حضرموت أن تكون في المقدمة في كل شيء ولكن لا نريد أن تكون السياسة تخلفنا وتأخرنا, علينا أن نقدم ما نحتاجه في حياتنا ومجتمعنا , هناك عندنا قصور نمر بمرحلة كدنا نفقد كل شيء, وعلينا أن نقدم الضروريات ومتطلبات مجتمعنا والأهم في حياة ومعيشية المواطنين نهتم بها أكثر ونتوحد حولها ورص صفوفنا من أجلها , ثانيًا الأمور السياسية نحن لا نتعارض مع السياسة ولسنا ضد اتجاه معين , فنحن لنا حقوق ومطالب , والمرحلة القادمة نريد نعيشها بهدوء واستقرار , فلنتكاتف ونصطف من أجل ابنائنا والاجيال القادمة.

 

المذيع: على العموم أنا أسأل عن الكيفية التي سيتم بها الاصطفاف ما هي المعايير والمبادئ التي سيجتمع عليها الكل وعلى الأقل في تصورك الشخصي ؟

الشيخ بن حبريش: أعتقد هو الالتفاف حول حضرموت والابتعاد عن الحزبية والاختلاف نقدم الاشياء التي نشترك فيها جميعًا هناك لدينا الأمن والخدمات والحقوق لا يختلف عليها أثنان نقدم الضروريات ونقدم مصالح حضرموت قبل المصالح الحزبية والمطالب الشخصية الضيقة.

 

المذيع: كيف تواجهون الاشكاليات التي تظهر هنا وهناك المتصلة بحياة الناس ولعل أهمها رواتب ومعاشات الموظفين والمتقاعدين ,كيف تواجه السلطة المحلية ذلك , هل من مواردها الخاصة , أم من اعتمادات ومصادر مالية أخرى يتم بها تعزيز المرافق لصرف المعاشات؟

الشيخ بن حبريش: يتم ذلك باجتهادات , ومثل ما قلت لك نحن نمر في ظروف صعبة للغاية , وهي بداية مرحلة تحرير وهذا طبيعي يشوبها نواقص , وهذه الأمور التي ذكرتها نوجدها اجتهاد , والأخ المحافظ يسعى جاهدًا بتلبية احتياجات المواطنين من رواتب وتغطية نفقات الخدمات من كهرباء ومياه وغيرها كل هذا من أجل خلق استقرار مجتمعي.

 

المذيع: ليس لديكم مصادر واضحة تلجاؤون اليها لتعزيز هذه المجالات؟

الشيخ بن حبريش: إلى الآن لا توجد مصادر رسمية , ولكن نحن نسعى بالتواصل مع الرئاسة , ولا تنسى اننا لازلنا في مرحلة التحرير.

 

المذيع (مقاطعًا): كما علمت من المحافظ انه يغطي تلك الصرفيات من الموارد المالية الخاصة؟

الشيخ بن حبريش: نعم ولا تنسى أيضًا أننا في مرحلة مواجهة وفي حرب مع القاعدة ومع أطراف اخرى . وهناك اجتهادات ذاتية والمحافظ بنفسه يجتهد في الداخل من أجل ان يلبي مرتبات الموظفين ومعاشات المتقاعدين ونفقات الكهرباء والمياه وغيرها من الخدمات.

 

المذيع: هذا الذي حصل في حضرموت, ما قبل التحرير وما بعده, كيف ترى تفاعل المواطنين معه , وكيف تقيم تفاعل المواطنين في الجانب الأمني, كيف يشعر الناس بأن هذا المتغير الذي حصل في بلادهم , كيف يبادر المواطنون إلى الاسهام في مجالات مختلفة ؟

الشيخ بن حبريش: المواطنون هم في ارتياح شديد صراحة ويعتبرونه حلم تحقق لهم , وهناك تفاعل غير عادي , وبعض المواطنين يؤدوا دور رجال الأمن بأنفسهم وهناك تعاون كبير في التبليغ عن أي ظاهرة مقلقة بالسكينة والسلم والأمن , وأؤكد لك بأن التفاعل المجتمع غير مسبوق نلمسه حاليًا واصطفاف إلى جانب القيادة المنطقة وإلى جانب قوات النخبة , ولولا هذا الترحيب والاصطفاف لما كانت تحققت هذه الإنجازات وخاصة في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار.

 

المذيع: دعني اختتم بسؤال هل انتم في السلطة المحلية على وفاق تام ؟

الشيخ بن حبريش: أكيد.

 

المذيع (مقاطعًا): إلا تدب بينكم خلافات ؟

الشيخ بن حبريش:  نحن وجدنا ضمن المرحلة السابقة , واكبنا مرحلة التحرير , وهناك تفاهم بيننا أكبر ولا توجد أي خلافات نهائيًا , نحن كلنا في خدمة مجتمع حضرموت كلًا من جانبه , ونكمل بعضنا البعض وإلى جانب محافظ حضرموت.

 

المذيع: كيف ترى الواقع المتغير على مستوى  الساحل والوادي والصحراء ؟

الشيخ بن حبريش: نقول مناطق الساحل شهدت مرحلة تحرير , والوادي وضعه هادئ من فترات سابقة , هناك بعض الاشكاليات تحصل ولكن يتم السيطرة عليها , الان هناك قائد المنطقة موجود هناك "طيمس" وهو رجل عسكري جيد محبوب لدى المجتمع هناك , وأعتقد من الآن وصاعد سوف تكون حضرموت في تفاعل مستمر إلى جانب الأمن.

 

^المذيع : أشيع في فترة سابقة بأن الشيخ عمرو بن حبريش قدم استقالته هل هذا صحيح؟

الشيخ بن حبريش: غير صحيح .. نحن إلى جانب محافظ المحافظة, هو يعتبر الرجل الأول في المحافظة ونحن إلى جانبه ونكمل جهده وإلى جانبه نعمل بكل جهدنا وكذا قيادة المنطقتين "الأولى والثانية" الجميع إلى جانب الأخ المحافظ في خدمة أهل حضرموت.

المزيد في حوارات واستطلاعات
أكد  وزير الثروة السمكية رئيس لجنة صرف مرتبات الجيش والأمن في المنطقة الثانية الأستاذ فهد كفاين عدم وجود أي اشكاليات أو مشاكل أمنية أو فنية في عملية صرف مرتبات
المزيد ...
  أجرت "قناة عدن الفضائية" في برنامجها "حوار من حضرموت",  مقابلة تلفزيونية مع عميد دار الاسعاد للدراسات الاسلامية في محافظة حضرموت, عضو اللجنة التحضيرية الرئيسة
المزيد ...
  أجرت إذاعة سيئون مقابلة إذاعية مع الدكتور "عبدالقادر محمد بايزيد",  الأمين العام لمؤتمر حضرموت الجامع,  حول آخر المستجدات فيما يتعلق بالتحضيرات
المزيد ...
تحت شعار "لنرسم رؤية مستقبل حضرموت التنموية" أقامت مؤسسة حضرموت للاختراع وبرعاية كريمة من محافظ حضرموت اللواء احمد بن بريك، "معرض حضرموت الأول للاختراع" للفترة من 26
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها