من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأربعاء 28 يونيو 2017 06:17 مساءً
حوارات واستطلاعات

بدأ مستثمر لبناني ينسج علاقة تجارية وتنموية ستكتب مستقبلها بأحرف من ذهب بين لبنان وحضرموت التي قال عنها المستثمر اللبناني الكابتن غسان بكري أنها تمتلك مزايا وبإمكانها أن تحتضن استثمارات
  مما لاشك فيه ان المرحلة التي مرت بها المحافظة  خلال السنتين  الماضيتين  كانت مرحلة  عصيبة  احتاجت الى تكاثف  جهود المجتمع  والوقوف جنبا الى جنب للنهوض  مره اخرى 
  مرحبًا بك الشيخ محمد, نود في البدء ان تحدثنا عن مشاركتك في اجتماع الهيئة التحضيرية العليا لمؤتمر حضرموت الجامع.   -  شكرًا جزيلًا لكم . حقيقة حصرنا على  مشاركة في هذا الاجتماع لما له
  الإبداع في عمل الخير يتجلى حتى في شدة الظلام، فتمتد الأيادي البيضاء لتعلن عن بزوغ فجر الخير ، ولتنير الطريق لأهلها وأرضها وتنشر شعاعه في الأرض ، فبعد أن خيّم الظلام على مديرية الروضة
يمتد خط أنبوب الغاز من  محافظة مأرب لتزويد تسييل محطة الغاز الطبيعي إلى ميناء التصدير في منطقة بالحاف الواقع على شاطئ البحر العربي بمديرية رضوم الساحلية، الذي تبعد حوالي 130 كم من عاصمة
  العميد سعيد علي العامري رجل أمني من الطراز الاول صمد في زمن الكل لزم بيته، في كل تحركاته يلازمه الزي الرسمي صابرا على صعوبات وخطورة المنصب الذي لطالما فكر في الابتعاد عنه لانعدام الدعم
تثار الكثير من الشكوك حول شحنات الأسلحة التي يستولي عليها تنظيم القاعدة في اليمن، خاصة بمحافظتي أبين وشبوة الجنوبيتين، حيث تقطع شاحنات كبيرة من السلاح مئات الكيلومترات دون حماية، ما يجعلها
  حرب صيف 94م الظالمة على الجنوب افرزت العديد من المشاكل لدى الجنوبيين ابرزها قضية المنقطعين عن العمل في السلك العسكري والمدني التي اصبحت  تؤرق الكثيرين لاسيما في محافظة
قبل أيام كنت في زيارة لأهم منشأة استثمارية في مديرية القطن بمحافظة حضرموت وهي محطة تعبئة الغاز بمنطقة بروج التابعة لشركة الخدمات الغازية المحدودة لمجموعة من التجار في الداخل والخارج والذي
في أواخر أكتوبر عام 2008م كنت مرافقًا للرجل الأول في حضرموت خلال زيارته الميدانية والانسانية لوادي حضرموت الذي تعرض- حينذاك – لنكبة عنيفة ومؤلمة أثر موجة الأمطار والسيول التي اجتاحت معظم